الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

تصنيف: وجـــهــــات نـــظر



في نقد الياس العماري...

كتب من طرف: alatlassia في 09 أكتوبر 2017 إضافة تعليق

    ما الذي تقوله لنا استقالتك، نحن معشر الرفاق الممانعين بكل أصناف نزعاتنا ونزواتنا وشهواتنا؟ من الذي لخبط مخك ودفعك لتضحي بمنصب الأمانة العامة، وتتركنا أيتاما، وجياعا، من دون خبز وزيت ولا سكر، ومن دون حماية سياسية، ولا رعاية اجتماعية وطبية، بعد أن وعدتنا بمناصب سامية، وبالحقوق الثقافية، وبالمساواة بين الجنسين، وبتغيير أوضاعنا الطبقية، وبالعدالة الاجتماعية، وبالتعبيرعن مصالحنا الضيقة، وتسلق المراتب بسرعة، وبزعزعة الأرواح الشريرة التي تسكننا؟ لماذا فعلتها؟ ما كان عليك أن تثبت لهم رجولتك وتتركنا عرضة للي يسوا وللي ...

[المزيد...]


إلى أين نسير اليوم…؟

كتب من طرف: alatlassia في 08 أكتوبر 2017 إضافة تعليق

  المريزق المصطفى هل هناك من هو قادر لوحده أن يفك لغز مجتمعنا المقيد؟ ومن باستطاعته اليوم نقد العقل المخزني نقدا علميا من دون تحامل ولا اعتداء شخصي أو سياسي؟ ومن هو الفاعل الذي قد يدعي وجود انسجام تام بينه وبين العقل النقدي، وما يتبناه من مواقف تخص الخطاب السياسي والمواقف المبدئية، كحقوق الإنسان، والتسامح والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، والحرية، والمساواة؟   وماذا عن الدوغمائيين الذين فتحوا أبوابا ليغلقوا كل المنافذ والنوافذ؟ وكيف تحولنا إلى منتوج سياسي عام في كل أنحاء البلد، نفكر فيما لا يجب أن نفكر فيه، ولا نفكر ...

[المزيد...]


لسلامة الإقليم واهله

كتب من طرف: alatlassia في 06 أكتوبر 2017 إضافة تعليق

    أمر صادم شنيع، وفظيع ومروع، أن يقر غالبية المشاركين في العملية السياسيه، وعبر وسائل الإعلام المختلفه، انهم كلهم مرتشون ويتعاطون السحت الحرام، بينما المفروض، أن يرفضوا ،بكل حده وعنف، كل من يتهمهم ،بما اعترفوا هم ,بأنفسهم باقترافه، ومن دون ضغط عليهم ،ومن دون تحقيق ومحاكم، لان في حال ثبات اقترافهم اي جريمة من هذا النوع، ستسقطهم في عيون مجتمعهم وأبناء امتهم.وهل بعد هذا السقوط المريع من سقوط؟ ولما كان حال من يشاركون في هذه العملية السياسيه، هو هذا ،كان من الطبيعي جدا ان تكون عواقب ذلك كارثية بكل معنى هذه الكلمه، على المجتمع ...

[المزيد...]


من يكتفي...؟

كتب من طرف: alatlassia في 05 أكتوبر 2017 إضافة تعليق

      عند سياج يحيط مزرعته المدهشة علق أحدهم لافتة تقول : "هذه الأرض وما حوت هدية لمن اكتفى بما لديه ورضي بما قسم الله له." وعند اللافتة توقفت سيارة فارهة، ونزل رجل أعمال تفوح من ثيابه رائحة عطر باريسي. وبعد نصف ساعة من الهرولة حول سياج المزرعة، قال الرجل في نفسه: "هذه الأرض لي، فقد وهبني الرزاق من النعم ما لا يحصى، وآتاني من فضله العظيم. عوفيت من الأمراض والأسقام، ورزقت زوجة طيبة وأبناء صالحين. فهل على الأرض من هو أحق بالرضا والقناعة مني؟ " تقدم الرجل بخطى ثابتة نحو باب خشبي يتصدر المشهد، وطرق طرقتين. لم تمر ثوان معدودات حتى صر الباب ...

[المزيد...]


  نعم ، والله، هذا هو طعام،من لامست قاماتهم نجوم السماء أو تكاد، ومن بينهم أطفال ونساء،   هذا   طعام من رفضوا بحده ومفت،كل أغراءات الحياه وأهواء النفس..أجل ،ذبلت وضعفت أجسادهم، لكن كبرت وعظمت نفوسهم،أجل شحبت ألوانهم، لكن ابيضت وجوههم ،وباتت سيرهم أكثر لمعانا من نجوم السماء،نعم هذا هو طعام، أصحاب المعادن الكريمه، والقلوب الطاهره ،والضمائر   الحيه، والأيادي النظيفه، والحليب الطاهر.طعام من تمسكوا بسجاياهم الحميده ،وخصالهم الرفيعه، وأنسانيتهم ،وسمعتهم وتاريخهم الناصع.هذا هو طعام، من أرغمتهم ظروفهم على البقاء في بيوتهم ومناطقهم، ...

[المزيد...]


الرو هينغا اخوتنا ...

كتب من طرف: alatlassia في 01 أكتوبر 2017 إضافة تعليق

    هل ما يتعرض له مسلمو بورما، من مجازر وحشيه فظيعة ومروعه، أفضل اختبار لكل التنظيمات المسلحة التي تزعم أنها فصائل مجاهدة ،غايتها نصرة  المسلمين أينما كانوا، وحفظ أعراضهم ودمائهم وحرماتهم، أم أن حقيقة فعلهم لا تختلف عما تقترفه التنظيمات الإرهابية من مجازر متواصله بحق مسلمي بورما، الروهنيكا؟ نعم.. إذا كانوا مجاهدين فعلا، فليتداعوا سريعا،لنصرة المظلومين في الروهينكا.. ألا يكفي هذه التنظيمات ما اقترفته من جرائم مروعة بحق أهلنا المدنيين العزل، في نينوى العراقية والانبار وصلاح الدين، من قتل وتجويع وتهجير، وما اقترفته من مجازر ...

[المزيد...]


  المصطفى المريزق لقد أخفقت الصيغ القديمة لممارسة السياسة ببلادنا، وما علينا أمام ما يحدث اليوم في الساحة المغربية من رجات وتراجعات وهدم للقيم والأسس التنظيمية للعديد من الإطارات التي باتت عقبة في وجه التطور ولا حول ولا قوة لها، إلا أن نعيد النظر في شكل ومضمون التنظيمات السياسية الحالية، والتفكير في اعتماد صيغ جديدة في التنظيم والعمل والتواصل، قائمة على مصالحة النخب والمثقفين والنشطاء المدنيين مع الشباب والنساء والأطر الصغيرة والمتوسطة، ووقف كل أشكال الانقسام بين الشعب وهؤلاء جميعا. فالديمقراطية المغربية تعيش اليوم أزمة ...

[المزيد...]


أين السياسه.....؟

كتب من طرف: alatlassia في 26 سبتمبر 2017 إضافة تعليق

  مثلما لم نعد نرى الرجل المتدين الذي تتجلى فيه روح الدين وجوهره، في سلوكه وسيرته، وتعامله اليومي مع محيطه، ومتغيرات الحياة ومستجاتها، وعند تحمله المسؤوليه، كذلك لم نعد نجد السياسي الذي تتجلى في سلوكه وسيرته وتعامله اليومي، وعند تحمله المسؤوليه، روح السياسة الحقة ، واستخدامها لتدبير حياة الناس وتأمين ارزاقهم، وتفادي سفك الدماء والحروب وويلاتها، وتداعياتها الكارثية على الامم والشعوب،ومواجهة تطور الزمن ، والتحولات والمتغيرات الدولية الكبرى،وتماما مثلما استغل غالبيتهم الدين كغطاء لتنفيذ أحلامهم المقيته وغاياتهم البغيضه، ...

[المزيد...]


  المريزق المصطفى   السياسة تقتضي زعيما جديرا بالقيادة، طيب المعشر ومحنكا في آن واحد، له القدرة على إنعاش الحظوظ السياسية للتنظيم، وامتصاص مشاعر الاستياء، وتقوية شعبية التنظيم، وإحقاق الوحدة على الأجنحة المتعددة والمختلفة،ومواجهة  كل المحاولات اليائسة والبئيسة التي تسعى لزرع القلائل في أوساط الشباب والنساء والمنتخبين بأساليب دنيئة وحقيرة. السياسة أخلاق وليست نفاقا سياسيا ودسائس. والدفاع عن أي مشروع كيفما كان لونه ونوعه هو، قبل كل شيء، دفاع عن قناعة نظيفة في العقل والقلب والجيب، وقدرة على الانضباط والاحتكام ...

[المزيد...]


حقائق صادمة....

كتب من طرف: alatlassia في 16 سبتمبر 2017 إضافة تعليق

      كانت حانقة، وكنت لا أجد من الكلمات ما يهدئ سورتها. انتظرت بفارغ ألم حتى انتهت من حكايتها. كانت أستاذتي الجامعية قد بلغت من العمر سن الحكمة، لكن ما حدث معها كان أكبر من تجاربها جميعا. ولم تكن تجيد الدراما رغم أنها كانت تدرسها لنا باقتدار. كانت الأستاذة عزة جاب الله قد فُصلت حديثا من كلية الآداب لمجرد أنها وضعت دائرة حمراء حول مادة تخصصها أمام اسم ربة الصون والحظوة ابنة عميد كلية الآداب في ذلك الوقت . لا أكاد أنسى وجهها المحتقن وعينيها الغائرتين، وثورة لا تكاد تهدأ بين جنبيها. فقلت لها بطفولية فجة :"لو طبقنا شريعة الله، لما ...

[المزيد...]