الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

alt

علم من مصادر مطلعة، أن عبد الله باها وزير الدولة، الذي ظل بمثابة العلبة السوداء لرئيس الحكومة، توفي قبل قليل بعدما تعرض لحادثة سيرمميتة.
وتبعا للمصادر ذاتها، شاءت الأقدار أن يلقى الفقيد باها حتفه في نفس المكان الذي توفي فيه الراحل الزايدي، حيث صدمه قطار، في الوقت الذي كان فيه وزيرالدولة يتعقب المكان الذي غرق فيه الاتحادي أحمد الزايدي.
وفاة عبد الله بها، بهذه الطريقة المؤلمة وعلى حين غرّة، جاءت على بعد أمتار فقط من موقع وفاة القيادي الاتحادي السابق أحمد الزايدي الذي كانت عربته قد غرقت وسط بركة تسبب فيها توسع مجرى وادي الشراط.
ولم تتوفرلحدود الساعة مزيد من التفاصيل عن الواقعة التي جعلت وزير الدولة عبد الله بها يفارق الحياة، وما إذا كان صدمه من طرف القطار قد جاء وهو على رجليه أم يستعمل سيارته لعبور السكّة.

التعليقات

إضافة تعليق