الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 


وول ستريت، نيوز ويك، واشنطن بوست، بلومبيرج، وغيرها من الصحف والقنوات الفضائية كانت تتناول التساؤل ذاته عن بساطة القبر الذي دفن فيه الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، وهو التساؤل نفسه الذي كان يرافق مراسم تشييع ودفن ملوك وأمراء السعودية الراحلين.
قناة إن بي سي الأميركية تحدثت عن بساطة مراسم دفن الملك الراحل، وأشارت في تقريرها إلى أن “مراسم مواراة جثمان الفقيد لم تتم بعربات مرصعة بالذهب، بل كانت مراسم عادية تشابه أي متوفى من المسلمين”.
وشاركتها الطرح صحيفة وول ستريت فتساءلت: لماذا يدفن ملك السعودية في قبر بلا مَعلَم واضح؟ لتجيب في سياق التقرير بأن ذلك يعود إلى تعاليم الإسلام، مشيرة إلى أن الراحل دفن في مقبرة متواضعة.


التعليقات

إضافة تعليق