الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 


توفي اسطورة الغناء الفرنسي جوني هاليداي ليلة أمس الثلاثاء إلى الأربعاء في سن الـ 74، بعد مسيرة فنية امتدت نحو ستة عقود، مر خلالها عبر الأجيال و الأنماط الموسيقية : الروك و الرول إلى القيتارات الرنانة  إلى القصص التي تم إدخالها في قائمة المنوعات الفرنسية.

وقد أدى اختفاء ما يسمى "معبود الشباب" ،الذي قاوم لأكثر من عام سرطان الرئة ،إلى موجة من ردود الفعل من شخصيات في عالم الموسيقى وكذا أيضا من السياسيين، بمن فيهم إيمانويل ماكرون الذي اشاد بـ "حنجرته" و "صوته" و "لغته الخام والحساسة".

يقول :" لدينا جميعا شيء من جوني هاليداي ..جمهور من معجبيه ومشجعيه يملأه الحزن والأسى . لن ننسى اسمه أو صوته.. ها هو ذا  في قمة غنائه حيث يتواصل مع أساطير الروك والبلوز الذين أحبهما كثيرا..

وكان الرئيس الفرنسي قد أُشعر بنبإ الوفاة عند الساعة 2:00 صباحا (01:00 بتوقيت جرينتش) من خلال مكالمة هاتفية "ليتيسيا هاليداي"، زوجة الراحل،كما عُلم من الاليزيه.

وقالت هذه الاخيرة في بيان نشرته وكالة فرانس برس ان "جوني هاليداي غادر". "أكتب هذه الكلمات دون أن أؤمن بها، ولكن هذا صحيح،رفيق دربي لم يعد موجودا بيننا، فهو يغادرنا الليلة كما عاش طوال حياته، بشجاعة وكرامة".

وكان الفنان الكبير قد نقل فى الشهر الماضى الى المستشفى لضيق في التنفس قبل عودته الى منزله فى مارينس - لا - كوكيه (هوتس دو سين).

 كان الراحل في عديد من المرات في السنوات الأخيرة، ينقل الى المستشفى.. وكان مع نمط الحياة الجامحة التي يحياها في بعض الأحيان قد عرف العديد من الاسعافات، كما في ديسمبر 2009، عندما وضعه الأطباء في لوس انجليس في غيبوبة اصطناعية بعد المضاعفات المترتبة عن عملية جراحية .

جوني هاليدا بنى لأكثر من نصف قرن مسيرته كمغن على شغف كبير بفن الروك الأمريكي.

غزير الانتاج ،جنبا إلى جنب مع جاك دوترونك وإدي ميتشل في أغسطس الماضي، باع أكثر من 110 مليون أسطوانة، وسجل أكثر من 40 ألبوم وآلاف الأغاني ..

على تويتر، رد العديد من المطربين، بما في ذلك ليني كرافيتز، الذي قال: "صداقتك، وداعتك ودعمك ،كل ذلك مرسوم في قلبي. إنه لشرف لي معرفتي لك وقضائي وقتا معك و مع عائلتك الجميلة، روحك هي الروك و الرول ". الرسالة تنتهي بـ "استرح في سلام".. مكتوبة باللغة الفرنسية.

وتقول المطربة سيلين ديون : "كان عملاقا في عرض الأعمال ... رمز حقيقي (...) سنفتقده كثيرا ولكن لن ينسى أبدا".

وقال فرانسواز نيسن، وزير الثقافة،لقناة أوروبا 1 بأن المطرب جوني والكاتب جان دورمسون ، الذي توفي في اليوم السابق، يستحق كلاهما تكريما من الجمهورية، دون الادلاء برأيه المباشر حول إمكانية تنظيم جنازة وطنية.

من بين أغاني الراحل الاكثر شهرة  "أيدول الشباب"، "عقد الليل"، "السجين"، أو "كم أحبك" لسنوات 1960. "الزمن الجميل للروك والرول"، "لقد نسيت أن أعيش"، "غابرييل"، "كل الموسيقى التي أحب"، "فمي"، "ابن لا أحد" لسنوات 1970.

وفيما بعد : "شيء من تينيسي"، "موقف روك'ن'رول"، "الدم للدم"، "إشعال النار".

 

عن القناة الثانية المغربية / ترجمة صـــلاح اهضير

 ---------------------------------------------------

 

التعليقات

إضافة تعليق