الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 


 

آخر الأخبار عن الأميرة السابقة سلمى من المغرب ، التي شوهدت في مطعم مع ابنتها ، لم تقنع وسائل الإعلام التي أثارت احتمال مقتل زوجة الملك السابقة محمد السادس التي "طعنت"من لالا حسناء ، أخت الملك.

حسب الصحف ، وتحت الضغط ، قدمت السلطات المغربية تفسيرا غير مقنع ، والذي بالإضافة إلى إثارته للانتقاد، أبان عن الأسوأ على مصير لالا سلمى بناني. وبحسب موقع مغرب أونلاين ، "أشارت شائعات شعبية إلى أن للاسلمى تعرضت للطعن من قبل للا حسناء ، إحدى شقيقات الملك محمد السادس".

لخنق هذه الشائعات ، كما يقول الموقع ، أصدرت وسائل الإعلام القريبة من القصر صوراً يستحيل من خلالها تحديد الأميرة المفقودة. ويضيف : "الصور غير واضحة في مطعم لا تثبت شيئًا (...). إن محمدا السادس ، أثناء خرجاته ، لايمكنه أبدا الإفلات من كاميرات الهواتف المحمولة للمواطنين العاديين؛ بينما، لم يتم تصوير لالا سلمى أثناء إقامتها في إيطاليا واليونان والمغرب ، على الرغم من سهولة التعرف عليها. لم تكن لتهرب من المصورين أو المواطنين المغاربة الذين يعيشون في الخارج.

إن الغموض وعدم الوضوح اللذين يميزان "الصور المنسوبة للأميرة المفقودة للاسلمى" و "المتداولة منذ الاثنين في المغرب" لا يسمح "للتأكيد على أن هذه هي السيدة الأولى السابقة للمغرب التي اختفت من الساحة العامة منذ ما يقرب من عامين "، وفقًا لموقع مغرب أونلاين - قد دفع المراقبين للتأكد من أنه" من المستحيل بالنسبة لشخص من نوعها أن لا يلاحظه أحد في مكان عام ، لأنه حيث لا يوجد مكان للمصورين توجد الهواتف الذكية. ما لم يكن الشخص المعني قد اختار حياة الرهبانية للهروب من كاميرات أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وفقًا لنفس المصادر ، يقول موقع المغرب اونلاين على الإنترنت، "لقد قامت السلطات المغربية بهذه المسرحية لتهدئة وسائل الإعلام ، لأن اختفاء لالا سلمى قد بدأ يبعث على القلق ويأخذ أبعادا مثيرة ، لاسيما أن الشائعات تشير الى جريمة قتل ارتكبتها إحدى شقيقات الملك محمد السادس ، لالا حسناء ، على وجه الخصوص ، كما ذكرت الصحيفة. كيف كانت بشكل ملموس...؟ انتظر وسترى...! 

 عن افريك.كم / الترجمة للجريدة

https://www-afrik-com.cdn.ampproject.org/v/s/www.afrik.com/maroc-ex-epouse-de-mohammed-vi-lalla-salma-poignardee-par-lalla-hasnaa/amp?amp_js_v=0.1&_lite#webview=1&cap=swipe

التعليقات

إضافة تعليق