الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

زارت الأميرة للا سلمى ، رئيسة "مؤسسة للاسلمى للوقاية من السرطان وعلاجه" ،  صباح أمس الأربعاء 10 نوفمبر ، موقع إنشاء المركز الإقليمي لأمراض السرطان بني ملال ، بعد عام من وضع الحجر الاساسي الأول.

وخلال هذه الزيارة ، استفسرت الأميرة للاسلمى عن مدى التقدم الحاصل في بناء هذا المركز. وكانت ولادة  المشروع بفضل التبرعات التي تم جمعها في أمسية الاحتفال التي نظمتها مؤسسة للاسلمى ، في مراكش ، في 3 أكتوبر 2015.

وسيتيح مركز الأورام الجديد هذا تطبيق اللامركزية برعاية مرضى السرطان في منطقة بني ملال-خنيفرة وسيستقبل حوالي 3 آلاف مريض سنويًا.

التكلفة الإجمالية للبناء والمعدات للمركز بلغت 85 مليون درهم. وتبلغ مساحة المنشأة 3215 مترًا مربعًا ، وهي تقع بمنطقة اولاد مبارك على الطريق المؤدي إلى مراكش .

ولدى وصولها الى موقع البناء ، استقبلت من طرف : محمد الدردوري ، ولي المنطقة ، بني ملال - خنيفرة ، إبراهيم مجاهد ، رئيس المجلس الجهوي للمنطقة ، محمد حلحال ، رئيس المجلس الاقليمي ، فيصل الشعبي ، رئيس المجلس القروي أولاد مبارك ، مصطفى برادة ، المندوب الإقليمي لوزارة الصحة ، وأعضاء مؤسسة لالا سلمى للوقاية من السرطان وعلاجه.

ويذكر أن الأميرة للاسلمى ظهرت قبل أسبوع في مدينة مراكش، برفقة ابنتها الأميرة لالة خديجة...

التعليقات

إضافة تعليق