الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

اختار العديد من المرشحين الذين استدعوا للخدمة العسكرية مغادرة المغرب. وهو الوضع الذي أقلق اليوم السلطات الإسبانية التي لاحظت زيادة في عدد الوافدين من المملكة.

وذكرت صحيفة المساء أن عددًا كبيرًا من المرشحين الذين استدعوا للخدمة العسكرية الإلزامية فضلوا الفرار نحو الأراضي الإسبانية. وتأتي هذه الانتكاسة في وقت تنتظر فيه وزارة الداخلية الادلاء بوصل استلام عدم اللياقة ، بعد إغلاق مرحلة التعداد.

وهددت الوزارة جميع المخالفين بالعقوبات ، مشيرة إلى أنه سيتم اتخاذ إجراءات تأديبية ضد المرشحين الذين فشلوا في تقديم دليل صالح. كما لفتت انتباه الوكلاء المسؤولين عن الدعوات إلى احتمال تزوير شهادات الاعفاء من الخدمة العسكرية.

وللتذكير ،فإن عملية الإحصاء، التي تتم على مدار شهرين ، قد دخلت حيز التنفيذ في 9 أبريل ، وسوف تتمخض عن اختيار الدفعة الأولى من المجندين الذين سيبدأون الخدمة العسكرية من سبتمبر القادم .

التعليقات

إضافة تعليق