الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

ستبدأ محاكمة الإمام المتهم باغتصاب ما لا يقل عن 7 فتيات دون السن القانونية أمام محكمة الاستئناف في مراكش الأسبوع المقبل. وكانت الضحايا جميعهن تلميذاته في فصله الذي يدرس به القرآن.

وحكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات وتعويض يصل إلى 30000 درهم لعائلات الضحايا ، وسيتعين على رجل الدين العودة إلى المحكمة بعد الاستئناف المقدم من جمعيات حقوق الإنسان الذين يطالبون اليوم بعقوبات أشد بكثير.

وفقًا للأحداث المغربية ، فإن هذا الإمام الذي يعمل في أحد المساجد حيث يلقي دروسه يبلغ من العمر 41 عامًا وأب لطفلين. وكانت الشكوى التي قدمها والدي طفلة تبلغ من العمر 16 عامًا قد كشفت عن الفضيحة. وكانت الفتاة ذاتها قد هربت من المنزل العام الماضي بعد طلب للزواج.

بعد بضعة أيام ، وُجدت بالمحطة الطرقية «اولاد زيان» بالدار البيضاء، أخبرت بعدها والديها بأنها تعرضت للاغتصاب عدة مرات من قبل إمام مسجد "سيتى فاطمة" حيث عاشت ، وأنها تخشى أن يكتشف زوجها المستقبلي أنها لم تعد عذراء ليصبح ذلك عارا يلحق بعائلتها.

وتم تقديم شكوى على الفور من قبل والديها إلى الدرك ، وسيكشف التحقيق أن 6 قاصرين آخرين تتراوح أعمارهم بين 8 و 16 عامًا تعرضوا للاغتصاب على يد رجل الدين. وكان هذا الأخير طلب من تلميذاته ترتيب القاعة بعد انتهاء الحصص ليمارس عليهن فعله الشنيع ..

التعليقات

إضافة تعليق