الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

لكبير المولوع

تمكن حزب الاتحاد الدستوري  من تأكيد نفوذه وقوته بـ"جهة بنى ملال خنيفرة " من خلال هزمه لحزب الحركة الشعبية ، أثناء إجراء الاقتراع الخاص بمقعد الانتخابات الجزئية  لملء مقعد مجلس المستشارين .واستطاع حزب الاتحاد الدستوري  أن يفوز  في سباق الظفر بمقعد جهة بنى ملال خنيفرة الشاغر بمجلس المستشارين ، إذ تمكن من الحصول على 33 صوتا متقدما على "الحركة الشعبية " الذي حصل على 18 صوتا.وبدت واضحة سيطرة حزب "الاتحاد الدستوري "، الذي ، تقدم مرشحه  الدكتور محمد عابد العمراني  ، بكثير على  مرشحة الحركة الشعبية حليمة العسالي .وتأتي هذه الانتخابات الجزئية لملء المقعد الشاغر بمجلس المستشارين  جهة بنى ملال خنيفرة ،بعدما قضت  المحكمة الدستورية بداية شهر  ابريل الماضي، بإلغاء المقعد البرلماني الذي فاز به  الدستوري عدال، وجرى عزله من منصبه..

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

 

التعليقات

إضافة تعليق