الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 


قامت المستشارة أسماء الحداوي عن حزب العدالة والتنمبة بني ملال بنشر فديو يخص توزيع الدعم الموجه للجمعيات.حيث وقفت على خروقات والتي اعتبرتها مجرد جنح وليس جرائم رغم ان الفرق ليس مهما الا من جهة الاختصاص القضائي.
فقد عمدت الى فضحت ما يقع، وهي العضو داخل اللجنة. فبعد اجتماعين تم إقحام ثلاث جمعيات وفي أخر لحظة، وحسب تعبيرها نزلت بمظلة من السماء.ما يهم أن الإجتماع الثالث تم فيه توزيع الدعم بسرعة وبدون حضورها بعد أن تأخرت بحوالي عشرين دقيقة ،وبعد ذلك تم إلغاء خلاصات هذا الإجتماع لأسباب نجهلها وبإرتجالية ورعونة.
 الخطير في هذه الشهادة هو الخروقات والمحابات في توزيع الدعم.كما وقفنا على خرق واضح هو ما تعرضت له إحدى الموظفات من طرف الرئيس من إهانة رغم أنها قامت بعملها بمهنية كما صرحت أسماء الحداوي. وهذا يطرح تساؤلات حول ما تتعرض له المرأة العاملة المجدة من رؤسائها وهي تزاول أعمالها بحرفية.
إن جمعية ائتلاف الكرامة لحقوق الانسان ببني ملال :
- تدين الخروقات في توزيع الدعم الموجه للجمعيات وغيرها.
- تطالب بالوقوف على شهادة هذه المستشارة وبالأخص فيما تعرضت له موظفة من إهانة من طرف الرئيس.
- تطرح تساؤلات فيما يخص التلاعبات والتنازلات والثمن الذي يدفع للسكوت عن جرائم تخص المالية العمومية.
- نتمنى أن يتم فتح تحقيق قضائي يسفر عن متابعة كل من يمس مالية الشعب أو يهين المرأة المغربية.


 عن جمعية ائتلاف الكرامة لحقوق الانسان / بني ملال

*******************************************

*******************************************

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات

إضافة تعليق