الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

اتحاد النقابات العالمي، FSM

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية، FISE

العمل النقابي الطبقي - الوحدوي - الديمقراطي - الحديث - المستقل - الأممي

أثينا، 18 أغسطس 2019

 

-  إلى: السيد سعد الدين العثماني

رئيس الحكومة، المغرب، الرباط

elotmanis@gmail.com

الفاكس: 212537731010+

 

-  نسخة إلى: السيد سعيد أمزازي

وزير التربية الوطنية والتكوين المهني

والتعليم العالي والبحث العلمي، المغرب، الرباط

ministre@men.gov.ma

الفاكس: 212537779029+

 

الموضوع: قانون الإطار 51-17 للتربية والتكوين في المغرب

السيد رئيس الحكومة،

تحية وسلاما وعد،

عبر الجامعة الوطنية للتعليم FNE المغرب [من النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بقطاع التربية الوطنية وقطاع التعليم العالي في المغرب، وعضو اتحاد النقابات العالمي (WFTU-FSM) والاتحاد الدولي للنقابات التعليمي(FISE) ]تتبعنا تمريركم لمشروع قانون الإطار 51-17 للتربية والتكوين، فى البرلمان، الذي صادق عليه من قبل مجلسيه خلال العطلة الصيفية (22 يوليوز و2 أغسطس 2019)؛

ونحن في الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية (FISE) (العضو في اتحاد النقابات العالمي (WFTU-FSM) الذي يمثل أكثر من 97 مليون عامل وعاملة بالتعليم في جميع أنحاء العالم) تابعنا عملية إنجاز قانون الإطار 51-17 للتربية والتكوين في المغرب، الذي يُقنِّن الرؤية الاستراتيجية 2015-2030.

ويهدد قانون الإطار حق الشعب المغربي في تعليم عمومي مجاني وموحد وجيد، من التعليم الأولي إلى التعليم العالي (الخوصصة، التمويل، الشراكات، اللغات، البرامج، ...)، عن طريق فتح قطاع التعليم لرأس المال الأجنبي والمحلي للاستثمار في هذا القطاع الحيوي.

إن خوصصة التعليم تتناقض كليا مع مبادئ "المساواة والإنصاف وتكافؤ الفرص وعدم التمييز"؛ وهي تهدف وتسعى فقط إلى الربح المالي، وفقًا للمنطق الرأسمالي المهيمن على المستوى العالمي. مما لا شك فيه أن رأس المال هذا يؤدي إلى إعادة هيكلة الوظائف التعليمية وتدهور دورها الاجتماعي والاقتصادي.

وفي هذه المناسبة، نود أن نعرب لكم عن بالغ قلقنا إزاء السرعة العالية لعملية خوصصة التعليم في المغرب، من مرحلة التعليم الأولي إلى التعليم العالي، وخاصة منذ سنة 2000، باسم "الشراكات عام – خاص".

بالإضافة إلى ذلك، سيدمر قانون الإطار ما تبقى من مجانية التعليم في المغرب باسم "الشراكات مع المجتمع المدني والأسر ..."، وبهدف "تنويع مصادر تمويل التعليم"؛

وعلاوة على ذلك، نذكركم أن قانون الإطار لم يأخذ في الاعتبار الأوضاع المأساوية والعمل غير اللائق للعاملين في مجال التعليم كحالة المربيين والمربيات بالتعليم الأولي أو ظروف العاملين في خدمات الحراسة والتنظيف... وتجدر الإشارة أيضًا إلى الوضع المأساوي للمُدرِّسِين / المُستخدَمِين "المُتعاقِدين" (عددهم 70000 أفواج: 2016، 2017، 2018، 2019)، دون أن ننسى بالطبع، وضع الفئات المختلفة لنساء ورجال التعليم بالمغرب.

وفي أثناء انتظار تفاعلكم، تقبل السيد رئيس الحكومة المغربية، أصدق مشاعرنا والسلام


الأمانة الدولية

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية، FISE

WFTU-FSM

 

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات

إضافة تعليق