الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

على إثر بيان 30/09/2019 لنقابة موظفي وأعوان جماعة بوطروش الداعي إلى خوض إضراب عن العمل مرفوق بوقفة احتجاجية يوم الخميس 03/10/2019 أمام مقر جماعة بوطروش دفاعا عن حقوقها المشروعة، ولإيمانا الراسخ والمبدئي بالحوار، استجبنا يوم الإثنين 30/09/2019 لدعوة السيد خليفة القائد ببوطروش لحضور اجتماع على الساعة الواحدة بعد الزوال بمكتبه مع السيد قائد قيادة تغيرت الذي استهل الإجتماع بأسلوب أقل ما يقال عنه أنه غير مسؤول ولا يليق بممثل السلطة، ذكرنا بلغة الخشب، وضرب عرض الحائط كل شعارات المفهوم الجديد للسلطة والعهد الجديد، وأعادنا لسنوات الجمر والرصاص، كأننا في محاكمة شبه عسكرية، التهمة فيها أننا نقابيين، محاولا تجريد النقابة من صفة الإستقلالية وإلباسها جبة أحد الأحزاب والتدخل فيها، مع توجيهه خطابا مباشرا يتضمن أوامر وإملاءات بعدم وجوب الإشارة في بياننا إلى مجموعة من المعطيات للرأي العام، واصفا إياه " بالتخرميز "، طالبا مني التحدث عن نفسي فقط وعن مطالبي الشخصية لا غير، لأعبر بوضوح عن رفضي المطلق لهذا الأسلوب ووجوب احترامنا باعتبارنا إطارا نقابيا واضح المطالب، ليسألني سؤالا غريبا عن اسم قبيلتي، لأخبره أنها "آيت باعمران" فيقول بنبرة تهكمية استهزائية "راسكوم كاصح"، داعيا القيام بمثل هذا النضال في "ضيعة" أو "فيرمة" وأنه لا يصلح للجماعة، مهددا إياي بعرقلة حرية العمل وإعمال الفصل 288 من القانون الجنائي.

وإذ تسجل نقابة موظفي وأعوان جماعة بوطروش بأسف شديد ما تعرض له كاتبها المحلي، منسق جهة كلميم واد نون للنقابة الشعبية للمأجورين، من طرف قائد قيادة تغيرت فإنها تعلن للرأي العام الوطني والمحلي ما يلي:

* إدانتها الشديدة لأسلوب محاكم التفتيش الذي انتهجه قائد قيادة تغيرت، وانحيازه الفاضح وعدم التزامه الحياد الواجب على موظف الدولة وعدم الإنضباط والتقيد بواجب التحفظ. 

 *استنكارها لجهل مسؤول برتبة قائد، للحريات والحقوق النقابية المنصوص عليها في الدستور المغربي والقوانين الدولية، والظهير الشريف 1.57.119 بشأن النقابات المهنية. 

 *شجبنا للحقد الدفين والعصبية المقيتة، في محاولة يائسة للنيل من قبيلة عرفت برجالاتها وشهدائها الذين ضحوا في سبيل وحدة وإعلاء راية الوطن. 

 *دعوتنا السيد وزير الداخلية إلى تحمل مسؤولياته في ما يصدر عن مسؤوله المحلي بقيادة تغيرت، إقليم سيدي إفني، من ترهيب وتضييق ونسف لأسس المفاوضة الجماعية. 

*عزمنا الأكيد على مواصلة النضال المشروع إلى غاية تحقيق المطالب ورد حقوق. 

       ولهذه الغاية نهيب بجميع المناضلين إلى التعبئة الشاملة في سبيل الكرامة، والإلتفاف حول إطارهم العتيد.

مع النقابة الشعبية للمأجورين ... نعم للمقاومة الاجتماعية ...  من أجل العدالة الاجتماعية.

   عن المكتب

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات

إضافة تعليق