الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

لكبير المولوع

بمركز مدينة سوق السبت اولاد النمة اقليم الفقيه بن صالح تم تدشين مركز العرفان لمدرسة الفرصة الثانية /الجيل الجديد أقيم حفل اشرف عليه صباح اليوم الأربعاء 9 اكتوبر 2019 الكاتب العام لعمالة الفقيه بن صالح ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة ، بحضور المدير الإقليمي لقطاع التربية الوطنية ورئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية وبعض رؤساء المصالح ورئيس المجلس البلدي بلكاسم الوستيتي وباشا المدينة وأطر إدارية وتربوية وفعاليات جمعوية.

ويندرج هذا المشروع الذي تشرف عليه " جمعية وصال للتنمية الاجتماعية" التي يرأسها الرويس مساعد في إطار مشروع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الرامي إلى إحداث مراكز لمدارس الفرصة الثانية من الجيل الجديد يستفيد منها  أطفال تتراوح أعمارهم بين 13 و18 سنة وذلك في إطار تنفيذ التزامات الوزارة ، ضمن خطة العمل التي تم تقديمها أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 17 شتنبر 2018.

ويروم هذا المشروع  إلى إعادة إدماج الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 سنة الذين يعانون من وضعية صعبة اضطروا معها للانقطاع عن الدراسة دون التمكن من الحصول على أي شهادة. وتقوم فكرة مدرسة الفرصة الثانية على توفير برنامج للتربية والتكوين في حرف الكهرباء والترصيص والنجارة، ترافقه مواد أخرى من قبيل تعليم اللغات والمعلوميات وتلقين تقنيات التواصل وطرق البحث عن الشغل، وهو ما يخول للمستفيد الحصول على شهادة معترف بها تسمح له بولوج سوق الشغل. هذا فضلا عن تقديم الدعم والمواكبة والتتبع المستمر لضمان حصول هؤلاء الشباب على فرصة للشغل وكذلك مساعدتهم على خلق مقاولات صغيرة.

 فإعطاء انطلاقة أشغال إنجاز “مدرسة الفرصة الثانية” بسوق السبت يقول مساعد الرويس رئيس جمعية وصال للتنمية الاجتماعية ، هو مشروع تضامني موجه لتوفير فرصة إدماج أوإعادة إدماج لفائدة الأطفال والشباب غير الممدرسين أو المنقطعين عن الدراسة داخل النظام التربوي والتعليمي كما يندرج المشروع في إطار تنزيل برنامج العمل الجهوي للأكاديمية وكذا برنامج العمل الخاص بمديرية الفقيه بن صالح من أجل محاربة الهدر المدرسي و فتح الباب أمام شريحة مهمة من الأطفال والشباب الذين يعانون من مشاكل وتعثرات دراسية من اجل تأطيرهم وإعادة إدماجهم حسب الإمكانات المتاحة .

------------------------------------


---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات

إضافة تعليق