الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

م. ك .ا. ص

بعدما التمس 33 عضو من غر فة الصناعة التقليدية لجهة بنى ملال خنيفرة منهم الرئيس فى شكاية  من اجل القدف والسب العلني والتشهير  لوكيل الملك لدى ابتدائية بنى ملال يوم 30 غشت 2019  ضد النائب الاول للرئيس  إحالة شكايتهم على الضابطة القضائية، من أجل التأكد من صحة ما ورد فيها والاستماع للمشتكين والمشتكى به ومتابعته وفق ما ينص عليه القانون، مع حفظ حقهم في الانتصاب كطرف مدني في الدعوى العمومية .

وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، فتحت الشرطة القضائية بولاية أمن بنى ملال تحقيقاً قضائياً استمعت فيه إلى 5 أعضاء ممثلين عن أقاليم جهة بنى ملال خنيفرة ،
وتفيد الشكاية، أن المشتكى به قام بإجراء تسجيلات صوتية في وسائل التواصل الاجتماعي؛ يسب من خلالها ويقذف جميع أعضاء الغرفة ويصفهم بالعصابة، ويتهمهم باختلاس أموال الصناع التقليديين .وأضافت الشكاية أن هذا التشهير وهاته الاتهامات باطلة لا أساس لها من الصحة، و قد مست سمعة الغرفة ككل بجميع أعضائها وشوهت صورتها أمام باقي الغرف، لكونها تجمع عادة ممثلين عن عدة أقاليم، يفترض في أعضائها و رئيسها عدم السكوت عنها، خاصة أمام وجود نظام أساسي وداخلي للغرفة.

وأكدت الشكاية أن المشتكين ال 33 انتدبوا مفوضا قضائيا من أجل معاينة التسجيلات الصوتية، وتأكيد صحة أقوالهم.وبعد اتمام البحث من طرف الضابطة  القضائية المختصة بولاية امن بنى ملال .تم تقديم النائب الاول واعضاء  غرفة الصناعة التقليدية امام انظار وكيل الملك لدى ابتدائية بنى ملال يومه الاثنين 25/11/2019  التى سطر للنائب الاول المتابعة فى حالة سراح وايداعه  بصندوق المحكمة الابتدائية ببني ملال كفالة مالية قدرها 10000 درهما .وستنطلق اول جلسة للمحاكمة يومه الخميس 28/11/2019  بقاعة الجلسات بالمحكمة الابتدائية ببنى ملال ..

---------------------------------------------------------------------------
  ندعوكم إلى زيارة موقع موسوعتنا الجديد "الموسوعة الأطلسية"

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات

إضافة تعليق