الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 



قالت صحيفة الباييس الإسبانية يوم الأحد إن المغرب أصبح في طليعة العالم في تبني إجراءات جذرية للحد من انتشار الفيروس التاجي الجديد (كوفيد -19) في البلاد.
ففي الوقت الذي تخلفت فيه البلدان الأخرى المتضررة بشدة من الفيروس التاجي عن الركب في اتخاذ إجراءات، اتخذ المغرب تدابير"أكثر تقييدا" للتعامل مع هذا الوباء ، حسبما ذكرت الصحيفة الإسبانية على نطاق واسع.
ويذكر أن المغرب لجأ إلى حالة الطوارئ الصحية منذ يوم الجمعة وحتى إشعار آخر ، يقول المنشور ، مشيرا إلى أن حركة التنقل أصبحت الآن مشروطة منذ 20 مارس من خلال الحصول على إذن تنقل استثنائي من قبل السلطات .
وأشار المصدر نفسه أنه منذ ظهور الحالات الأولى للوباء في البلاد ، علقت المملكة المغربية الرحلات الجوية الدولية وأغلقت المؤسسات التعليمية قبل تعليق الرحلات الداخلية وحظر النقل العام والخاص بين المدن ، باستثناء نقل البضائع والمنتجات الأساسية.
وقالت الصحيفة إن الحكومة المغربية أعلنت عن سلسلة من الإجراءات الاقتصادية لمساعدة الشركات والأشخاص المتضررين من هذه الإجراءات.
وعلى الرغم من انخفاض عدد المصابين ، "لم تتردد السلطات المغربية في تطبيق إجراءات جذرية" لوقف انتشار هذا الفيروس ، حسب ما كتبته الباييس.
ولاحظت الصحيفة اليومية أنه "مع هذه المجموعة من الإجراءات ، فإن المغرب يأتي على رأس الدول التي تبنت أكثر الإجراءات صرامة ضد الفيروس التاجي مع احتوائه في أقرب الآجال ".

 ---------------------------------------------------------------------------
  ندعوكم إلى زيارة موقع موسوعتنا الجديد "الموسوعة الأطلسية"

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات

إضافة تعليق