الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 


 الفرنسي (ميشيل.س) ، الذي حكم عليه بالسجن لمدة شهر لدهسه قطيعا من الأغنام بوحشية لراع شاب بسيارته في شاطىء ديفيد بالقرب من بلدة بوزنيقة ، هو الآن حر طليق، لكنه ممنوع من مغادرة الأراضي المغربية.
قضى المواطن الفرنسي عقوبة السجن لمدة شهر ودفع غرامة قدرها 20 ألف درهم لأسرة الراعي الصغير. وهو الآن حر طليق ، لكن مشاكله مستمرة لأن عائلة الضحية قد استأنفت الحكم، حسب موقع Le360. وقال (حسن.ج) ، والد الراعي الصغير ، إنه سيتم الإعلان عن موعد جلسة المحاكمة في الأيام القليلة المقبلة.
ومُنع الفرنسي من مغادرة الأراضي المغربية. وطالب قاطنو نادي باين على شاطئ ديفيد حيث كان طاهيا للبيتزا بطرده.
وكان الفرنسي قد قام في 2 مايو الماضي بعملية الدهس ملقيا باللوم على الراعي لكون قطيعه كان يرعى داخل ممتلكاته.

 ---------------------------------------------------------------------------
  ندعوكم إلى زيارة موقع موسوعتنا الجديد "الموسوعة الأطلسية"

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات

إضافة تعليق