الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

  

 في خضم الخلاف الدبلوماسي بين الجزائر والمغرب حول موضوع القواعد العسكرية ، أكد الخبير الدولي في قضايا الأمن والإرهاب محمد بنحمو ، رئيس المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية ، أن "النظام الجزائري يقود حربا خفية تستهدف المصالح المغربية ".

 إن هذه الهجمات الدائمة التي تشنها الجزائر على المصالح المغربية تكشف عن السلوك العدواني كالعادة للنظام الجزائري تجاه المغرب. وقال عالم السياسة مغربي إن هذا يتسم بالسلوك الفصامي الذي يطبعه العدوان ". بالنسبة للخبير الدولي في قضايا الأمن والإرهاب ، "المغرب له الحق في إنشاء قواعد عسكرية على أراضيه ، ولا ينبغي أن ينحني لأي طرف" لأنه " دولة ذات سيادة " ، على حد قول هيسبريس.

 وبحسب محمد بن حمو ، "أظهرت الصور التي نشرها منتدى الجيش الملكي بوضوح القواعد العسكرية على طول الحدود ، بما في ذلك قاذفات الصواريخ والرادارات والمعدات ذات الطبيعة الهجومية وليس الدفاعية. "

 ثم يختم قائلا : " لقد حان الوقت لكي يتخلص النظام الجزائري من هذه التصرفات البشعة التي استمرت لعقود طويلة ضد المملكة. إنه يجب على الجزائر أن تتصرف كدولة مسؤولة ملتزمة بالأمن والاستقرار في المنطقة. إن النظام الجزائري مدين لنفسه بسلوك يهدف إلى الرد على أفعاله ويؤدي إلى التعاون بين البلدين ".

  ---------------------------------------------------------------------------
  ندعوكم إلى زيارة موقع موسوعتنا الجديد "الموسوعة الأطلسية"

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات

إضافة تعليق