الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

 لكبير المولوع

 بادرت  جمعية اولاد بورحمون للتنمية والاصلاح باولاد بورحمون اقليم الفقيه بن صالح إلى توزيع كمية مهمة من المواد الغذائية الأساسية على مجموعة من النساء ( يبلغ عددهن 28 فتاة وامراة ) وذلك في إطار أعمالها الاجتماعية التي تهدف إلى الوقوف  الى جانب المتعلمات من الطرز والخياطة بدار المراة والفتاة باولاد بورحمون اقليم الفقيه بن صالح وكدلك في إطار التخفيف من ظروف العيش المرير التي تعانيها الأسر ذات الحالة الاقتصادية الهشة .العملية أشرف  عليها أعضاء جمعية اولاد بورحمون للتنمية والاصلاح أمس الجمعة، في ظل هذه الأزمة التي يعاني منها العالم بسبب فيروس كورونا  المستجد (كوفيد 19).وتتضمن هذه القفف، التي تم توزيعها اللوازم الغذائية الأساسية الضرورية ومواد النظافة .واستفاد من هذه  العملية التي تدخل في إطار تعزيز مختلف العمليات والمبادرات الإنسانية  من أجل النهوض بثقافة التضامن وتحقيق تنمية بشرية مستدامة، مجموعة من  النساء المسجلين بدار الفتاة والمراة باولاد بورحمون  بالإضافة للأسر التي تعاني ضيق اليد .وخلفت هذه العملية، ارتياحا عميقا في صفوف الفئات المستفيدة، خصوصا وأن مثل هده الالتفاتات التضامنية يكون لها الوقع الحسن في نفوس السكان.

 وتعكس هذه العملية  يقول المحامي رشيد المناوري رئيس جمعية اولاد بورحمون للتنمية والاصلاح  روح التكافل والتضامن التي تميز جميع مكونات الشعب المغربي، وتثبت مرة أخرى محاربة مختلف مظاهر الفقر والهشاشة والإقصاء وتكريس ثقافة التضامن والتآزر التي أرسى أسسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي تهدف إلى محاربة الفقر والتخفيف من معاناة الفئات المعوزة والفقيرة  انسجاما مع مبادئ الدين الإسلامي الحنيف وقيم ومبادئ وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن عنها جلالته في خطابه السامي بتاريخ 18 ماي 2005.

 

  ---------------------------------------------------------------------------
  ندعوكم إلى زيارة موقع موسوعتنا الجديد "الموسوعة الأطلسية"

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات

إضافة تعليق